• 16/10/2018

بروتوكول تعاون بين "الهيئة الإنجيلية" و"التضامن" لحماية وتأهيل وتمكين ذوي الإعاقة

وقعت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، ووزارة التضامن، بحضور الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بروتوكول تعاون لإنشاء قواعد بيانات لذوي الإعاقة لإدماجهم داخل المجتمع مع تقديم الدعم الفني والتأهيل المهني والتمكين الاقتصادي لهم ورعايتهم.
شهد التوقيع حضور عدد من قيادات الهيئة القبطية الإنجيلية، وممثلي وزارة التضامن والمجالس القومية بالإضافة إلى عدد من منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
وقال الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، إن الهيئة القبطية الإنجيلية تساهم بكل طاقتها لدعم الاستراتيجية القومية لحماية وتأهيل وتمكين ذوي الإعاقة، وتؤمن بما أوجبه الدستور من توفير الدعم والمساندة اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة لتسهيل حياتهم واندماجهم في المجتمع لتغطية احتياجاتهم من خدمات وأدوات مساعدة.
يذكر أن البروتوكول الموقع بين الهيئة القبطية الإنجيلية، ووزارة التضامن سأرى لمدة 3 سنوات تلتزم الوزارة من خلاله على إنشاء قواعد بيانات لذوى الإعاقة ودعم وإنشاء شراكات مجتمعية لإدماج ذوى الإعاقة داخل مجتمعاتهم مع تقديم الدعم الفني للتأهيل المهني والتمكين الاقتصادي لذوى الإعاقة إلى جانب تقديم الدعم الفني في تنفيذ قوافل طبية لتطبيق برامج الكشف والتدخل المبكر، وتقديم الخدمات الطبية المتنوعة لذوى الإعاقة وأسرهم وإتاحة الأجهزة التعويضية والحركية وإلحاق ذوى الاعاقة ببرامج التدريب الحرفي المرتبطة بسوق العمل.