• 02/11/2018

الطائفة الإنجيلية بمصر تدين حادث المنيا

تدين الطائفة الإنجيلية بمصر، العمل الإرهابى الجبان الذي استهدف وأودى بحياة الأبرياء، الذين كانوا في طريقهم إلى دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا. وينعي رئيسُ الطائفةِ الإنجيليَّةِ بمصر، بالإنابةِ عن رؤساءِ المذاهبِ الإنجيليَّةِ وأعضاءِ المجلسِ الإنجيليّ العامّ، شهداء الحادث الأليم، ونصلي لكي يمنح الرب تعزية لأسر الشهداء والمصابين ونقدم تعازينا للشعب المصري كله، وأن يعم السلام والأمان كافة ربوع الوطن. كما يتقدم رئيس الطائفة الإنجيلية بخالص العزاء لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مصليًا ان يمنح الرب البلاد والكنيسة السلام. ونؤكد على أن الحادث الذى وقع اليوم يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الإرهاب قضية مهمة ولابد من تكاتف الجميع لمكافحته، وأن التعاون هو السبيل الوحيد لمواجهة ظاهرة الإرهاب التى باتت تهدد العالم كله.