• 03/01/2019

رئيس الطائفة الإنجيلية يستقبل مفتي الجمهورية للتهنئة بعيد الميلاد المجيد

استقبل رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية القس أندريه زكي، اليوم الخميس، مفتي الجمهورية شوقي علام، ووفد من دار الإفتاء؛ لتقديم التهنئة بعيد الميلاد المجيد، بمقر الهيئة القبطية الإنجيلية بالنزهة الجديدة.
وقال أندريه زكى -خلال اللقاء- "إن مثل هذه الزيارات تضيف السعادة والبهجة إلى قلوبنا، وخاصة أن فضيلة الدكتور شوقي علام، تربطنا به علاقة صداقة ومحبة حقيقية".
وأضاف القس أندريه زكي، أن من يبنون اللحمة الوطنية في مصر هم أبناء الوطن من الرجال والنساء الذين لديهم الوعي والإدراك الكامل بأهمية تعزيز روابط المحبة والتكامل بين جميع أفراد المجتمع، لافتا إلى أنه عندما تكون القيادة الدينية مصدر ثقة تكون أيضا مصدر بناء.
وتابع زكي أن هناك درجات من التقارب تجمع بين البشر، مثل الوطن، والإنسانية، والأديان، وكلها أسباب تجمع الجميع للعيش المشترك.
وأضاف رئيس الطائفة الإنجيلية: "إن زيارة مفتي الجمهورية -اليوم- تاريخية، وله منا كل التقدير والاحترام، ونشعر معه بالحب والألفة والمحبة الحقيقية"، مؤكدا عمق علاقات الصداقة وترابطها، باعتبارها نموذج هام للعيش المشترك، مشيرا إلى أن مجئ المفتي للتهنئة بعيد الميلاد المجيد له قيمة كبيرة جدا وتنطلق من مفهوم ديني صحيح.
من جانبه، أكد علام أن التجربة المصرية تجربة رائدة على المستوى الثقافي والتشريعي والقانوني، فهى تجربة إنسانية رائعة على مدى العصور.
وقال إن جميع المصريين لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات، موضحا أن بلادنا تسير في طريقها بشكل صحيح، وأنها تسلك في طريقها من أجل بناء حقيقي على مستوى الإنسان المصري.
وثمن مفتى الجمهورية دور كل مواطن مصري شريف يسعى لتحقيق التحضر والتقدم، "حتى نسير بوطننا إلى الأمام".
ضم الوفد المرافق لمفتي الجمهورية، أحمد سامح مدير مكتب المفتي، والدكتور عمرو الورداني مدير ادارة التدريب، وأحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية، والدكتور محمد وسام مدير إدارة الفتوى المكتوبة.
يُذكر أن الدكتور القس أندريه زكي، سوف يترأس الاحتفال الرسمي لعيد الميلاد المجيد، للطائفة الإنجيلية في مصر، غد الجمعة، بالكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة.