• 07/02/2019

رئيس الإنجيلية يشهد إطلاق التفسير العربي المعاصر من بيروت

احتفلت دار الثقافة، اليوم الخميس، في بيروت، بإصدار كتاب «التفسير العربي المعاصر للكتاب المقدس»، بمشاركة الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية.
وفي كلمته خلال الاحتفال، قال رئيس الإنجيلية،ُ أنَّ هذا التفسيرُ مُوجَّهٌ إلى الأجيَالِ القَادِمَةِ، لأنَّهُ سينقِلُ لَهم كَيفَ كَان المسيحيون في الشرقِ الأوسطِ يفكِّرون فيما واجههم من تحديات، إذ سيعرضُ كيف فَهِمَ المسيحيون نصوصَ الكتابِ المُقدَّسِ في العقدِ الثَّانِي مِنَ القرنِ الوَاحدِ والعِشرِينَ. هَذا يَجعَلُ الكِتابَ خالدًا نافعًا للغدِ كَما لليومِ أيضًا.
كما وجه رئيس الطائفة الإنجيلية، في كلمته، الشكر لِكُلِّ مَن سَاهَم فِي أنْ يُولَدَ هَذا الحُلْم الكبير، وإلى كل من شَاركُوا في كتابةِ تفاسيرَ الأسْفَارِ وكتَابَةِ المَقَالَاتِ، والسَّادةَ أعضَاءَ لَجنِةِ التَّحريرِ، الَّذينَ سَاهَمُوا في هذا المشروع الضخم.
كما شارك في الحفل دولة الرئيس المحامي إيلي فرزلي، نائب رئيس مجلس النواب اللبناني، وبيتر كوانت مدير مؤسسة لانجهام الدولية للنشر، وقيادات الهيئة الإنجيلية، الأستاذ ممتاز بشاي نائب رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية، والأستاذ عماد بانوب رئيس قطاع دارِ الثقافةِ، والأستاذةِ أماني لطيف مدير أول النَّشرِ والمكتبات،ِ وقيادات من دار منهل الحياة في لبنان، ومجموعة كبيرة من اللاهوتيين والمفكرين العرب.
ويذكر أن دار الثقافة هي إحدى أقدم دور النشر المسيحية في مصر إذ نشأت منذ خمسينيات القرن الماضي بهدف نشر وعي ثقافي وديني مستنير، ونشرت مئات الإصدارات تنوعت بين تفسير الكتاب المقدس والعقيدة المسيحية والأسرة والمجتمع، وغيرها من المجالات.