• 18/02/2019

رئيس الطائفة الإنجيلية ووفد أمريكي رفيع في ضيافة مفتي الديار المصرية

استقبل الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيليَّة بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، ووفدًا أمريكيًّا رفيع المستوى، يمثلون أعضاء الحوار المصري الأمريكي لمنتدى حوار الثقافات بالهيئة الإنجيلية، والأمين العام لبرلمان أديان العالم، ونخبة من قيادات كنائس أمريكية، وقيادات المجتمع المدني الأمريكي.
وقال رئيس الإنجيلية "إن الزيارة تأتي في إطار العلاقات القوية التي نعتز بها مع فضيلة المفتي، وأهميتها لنشاط برنامج الحوار المصري الأمريكي، بمنتدى حوار الثقافات للهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، بالتعاون مع مؤسسة "هاندز" الأمريكيَّة، والتي نحاول من خلالها بناء الجسور وتقديم رؤية صحيحة لما يحدث في مصر، وفهم التطورات التي تحدث داخل المجتمع الأمريكي".
ومن جانبه رحب مفتي الديار برئيس الإنجيليَّة والوفد الأمريكي المرافق، وأكد على اعتزازه الكبير بصداقة الدكتور القس أندريه، وأضاف في كلمته "أن دار الإفتاء عبر التاريخ تعمل بكافة قدراتها على تصحيح الأفكار المغلوطة والمفاهيم الملتبسة على جميع الأصعدة، كما تسعى دائمًا لتأصيل الحوار ونشر روح المواطنة بين أبناء الأمة المصرية، والتصدي لثقافة التوتر واستغلال الدين في إشعال الفتن بين أبناء الوطن الواحد".
وأضاف زكي "أن جولات الحوار السابقة حققت نجاحًا كبيرًا خلال جلسات العمل التي استمع فيها كلُّ طرف لرؤية الطرف الآخر، والتي جرى من خلالها تصحيح العديد من المفاهيم الخاطئة حول طبيعة الواقع المصري والأمريكي لدى الطرفين، لا سيما عقب ثورة 30 يونيو"، مؤكدًا "أن مثل هذه اللقاءات الرسمية التي عقدت مع عدد من المسؤولين المصريين والأمريكيين ساهمت في بناء الثقة من أجل العيش المشترك".